info@hospitorcare.com

رعاية المسنين بالمنزل، هى رعاية صحية ونفسية، وجسدية، مهمة إنسانية من الدرجة الأولى، وعلى من يقوم بها أن يتفهم معناها جيدا، وأن يتصف بعدة مواصفات، وأن يكون لديه قدر كبير من الصبر والتحمل.

رعاية المسنين بالمنزل:

رعاية المسنين  بالمنزل أو مجلساتهم، لتوفير حاجاتهم الصحية من تناول أدوية على اختلاف أنواعها، فقد يكون الدواء عن طرق الحقن، أو تناول أقراص أو بعض أدوية الشراب.

وكذلك توفير احتياجاتهم الجسدية مثل توفير الطعام والشراب، مع تنظيف المكان، فقد لا يستطيع المسن قضاء احتياجاته كما كان يفعل من قبل.

كما من الممكن أن يكون المسن طريح الفراش وهنا لابد من وجود من يقوم على خدمته وتلبية احتياجاته اليومية من الذهاب لقضاء حاجته أو الاستحمام أو غير ذلك من الاحتياجات البيولوجية التي تبقيه على قيد الحياة.

ولظروف خاصة بأولاد المسن قد لا يستطيعون القيام بتلك المهمة، لذلك تقوم بعض دور رعاية المسنين بتلك المهمة نيابة عنهم.

رعاية مسنين بالمنزل
رعاية مسنين بالمنزل

 ماذا توفر رعاية المسنين بالمنزل:

عندما نبحث عن رعاية المسنين بالمنزل لابد وأن نبحث عن مجموعة من الممرضين الأكفاء الذين يعملون تحت إشراف طبي.

لابد من وجود مجموعة من الشباب سواء كانوا من الإناث أو الذكور الذين يقومون بمرافقة المسن لتلبية احتياجاته في حاجة عدم وجود أي شخص من أسرته.

توفير مجموعة التدريبات المنزلية كالعلاج الطبيعي، والتى من الممكن أن يقوم بها المسن في المنزل، تساعد على تحسين حالته.

كما توفر أجهزة طبية مناسبة لحالتهم مثل جهاز الضغط أو السكر، وغير ذلك مما يحتاج إليه المسن.

توفر  رعاية المسنين معظم التخصصات التي يحتاج إليها كبار السن مثل القلب، وتنظيم مستوى السكري، أو أمراض الجهاز الهضمي، أي كل الأمراض المتعلقة بالشيخوخة.

أسباب ضرورة وجود دور رعاية المسنين:

قديما كان المسن موجود في منزله، وحوله أفراد أسرته من أولاده وأحفاده، هم من يقومون على خدمته ورعايته، ويقال للمسن في هذا الوقت كبير العائلة.

كبير العائلة أو المسن، كان يلقى كل الرعاية، والاحترام الفائق من كل أفراد الأسرة، وذلك لكبر مساحة المنزل وحياة الجميع مع بعضهم البعض، فرعاية المسنين بالمنزل، كانت أمل كل أفراد الأسرة يتنافسون عليها، لينالوا رضاه

ومع تطور الحياة وصغر مساحة الشقق والمنزل، وبعد الأبناء عن الآباء، وانشغال كل فرد بأسرته، وكيف يوفر لهم حياة آمنة، أصبح المسن يعيش بمفرده ومن هنا جاءت الحاجة لوجود دور لرعاية المسنين و تمريض بالمنزل .

 توفر دور رعاية المسنين عدة خدمات للمسن ومنها:

 الرعاية الصحية حيث وجود أطباء من مختلف التخصصات يقومن بزيارات دورية عليهم كل حسب حالته.

الرعاية النفسية للمسن، حيث يعيش المسن في الدور، مع مجموعة ممن في نفس عمره، فيستطيع التفاهم معهم، كما يوجد أخصائي نفسي، ليقوم بتلك المهمة إذا لزم الأمر.

رعاية اجتماعية حيث لابد من وجود أنشطة اجتماعية كالرحلات لمن يستطيع منهم التحرك، فيشعر أن الحياة لم تنته بعد.

كما توجد مجموعة من الممرضين والممرضات الذين يقومون بإعطاء الأدوية للمسنين، حيث إن بعضهم قد لا يتذكر تناول الدواء.

وبالطبع لابد من وجود خدمة التنظيف، وترتيب الغرف، وهذه أعمال بدنية لا يستطيع المسن القيام بها وهو في منزله.

في بعض الأحيان قد يحتاج المسن رعاية خاصة كأن يكون المسن طريح الفراش لا يتحرك ومن هنا لابد من وجود فريق كامل يشرف عليه وعلى خدمته.

دور جليس المسن في التعامل معه:

من يقوم بمهمة جليس أو جليسىة المسن، لابد أن يقوم بعدة خطوات عند التعامل مع المسن ،سواء كانت رعاية المسن بالمنزل أو في دور الرعاية:

  • معرفة تاريخ المسن وخبرته وحياته.
  • أن يكون جليس أو جليسة المسن لديه الخبرة في التعامل مع مرض المسن أن كان يعاني من مرض، غير أمراض الشيخوخة.
  • أن يكان مساعد للمسن في القيام بما يريد المسن القيام به، وألا يمل من كثرة طلبات المسن، فعليه التحلي بالصبر.
  • دائما لابد من الحرص على مشاعر المسن، ومراعاة الألفاظ عند الحديث معه، فحسن الكلام، وبلاغة اللسان من أهم ما يميز جليس المسن.
  • عند انتهاء الوقت ورحيل المسن، لابد من الاتصال به، قبل عودته في صباح اليوم التالي فإن هذا يشعره بالاهتمام، وأن ما يقوم به الجليس ليس مجرد عمل يؤديه.
  • حسن الاستماع والإنصات للمسن، والاهتمام بما يقوله، فهذا يشعره بالتقدير، وأنه مازال له تقديره واحترامه ممن حوله.

أشكال أخرى لرعاية مسنين بالمنزل:

قد لا يكون المسن وصل للمرحلة التي يحتاج فيها لمن يقوم على إعداد الوجبات له، أو غير ذلك من واجبات الحياه اليومية، لكن قد يكون تعرض لحادث لا قدر الله، أو خضع لجراحة مفاجأة، وبعد خروجه من المستشفي، يكون في حاجة لمن يقوم على رعايته.

بعض المراكز الطبية توفر تلك الخدمة، عندما يطلبها المسن، حيث يرافق الشخص شابا لفترة معينة، يقوم بخدمته في فترة وجوده بالفراش، ويرافقه أثناء عمل الفحوصات الطبية، أو يأخذ منه عينات، ويذهب بها للمعامل.

كما يقوم يحرص على تناول المسن الأدوية في مواعيدها، وقياس العمليات الحيوية مثل درجة الحرارة والضغط، ومستوى السكري في الدم، أو القيام بعمل جلسات العلاج الطبيعي والتمارين الخاصة بالمريض.

 ولذلك لابد وأن يكون من أعضاء فريق التمريض أو لديه خبرة في هذا المجال، حتى يقوم بالمهمة على أحسن وجه ليقوم على رعاية المسن بالمنزل على خير وجه.

أنواع جليسات المسنين:

جليسات المسنين أنواع مختلفة، وتختلف الأنواع حسب الاحتياج أو الدور الذي يقوم به المسن حيث:

  • بعض المسنين يحتاجون لوجود جليس أو جليسة تقوم بالرعاية الصحية، وهذا النوع لابد أن يكون من فريق التمريض، حيث القدرة على إعطاء تقرير طبي صحيحج وشامل للطبيب، أو القيام ببعض الوجبات الطبيبة، وغالبا يقوم الطبيب، بتزكية شخص معين.
  • بعض المسنين لديهم من يقوم بالوجبات الطبية لكنه في حاجة لشخص يعد له الطعام وبعض أعمال النظافة، وأيضا يستطيع التحدث معه، فالمسن عادة يحب الحديث عن خبرته، وماذا فعل في حياته.
  • بعض الجليسات، يستطعن الجمع بين النوعين، وغالبا هم ليسوا من طاقم التمريض، ولكن لديهن الخبرة في إعطاء الحقن، أو قياس الحرارة، كما يقمن ببعض أعمال المنزل , جليسة لسيدة مسنة.

مكاتب وشركات لرعاية المسنين:

ولكثرة طلب المسنين وجود جليس أو جليسة ، كثرة المكاتب التي تقدم تلك الخدمة، حيث تقوم بتوفير جليسة أو جليسة المسن، لبعض الوقت، يقوم ببعض الأعمال والمهام التي يطلبها المسن أو أحد من أقاربه.

وغالبا يحدد المسن نوع الخدمة، وعلى أساسها يتحدد المقابل المادي لها، وقد انتشرت هعذه الظاهرة في كثير من البلدان.

غالبا تلك المكاتب توفر من يقوم بتلك المهمة ويكون لديه خبرة في مجالسة المسن، وفي التعامل معه من أحد المراكز الطبية، لأن بعض المسنين أو أحد أقاربهم يفضل الاطلاع على مؤهلات الجليس أو الجليسة.

وقد يصر المسن على وجود جليس لأنه يرفض أن يعيش مع أحد من أسرته، أو إن أحد من أفراد أسرته يعيش معه، ويكتفي منهم بالزيارات الأسبوعية، ولذلك فهو في حاجة لوجود جليس، أو جليسة تقوم على شئونه.

كما أن بعض المسنين يفضلون البقاء في منازلهم وتلقي رعاية المسنين بالمنزل  وعدم الذهاب لدور رعاية المسنين، لشعورهم بالاحراج من تعقد حالتهم الصحية، ومن تلك الحالات، عدم القدرة على القيام بعملية الإخراج بمفردهم، أو غير ذلك من أمراض الشيخوخة. 

بعض المقالات رعاية المسنين

تغذية مريض الزهايمر 2020

جليسة مسنين بالمنزل 2020

شركات تمريض منزلي 2020

المخ والأعصاب لدى كبار السن 2020

أتصل الأن