هشاشة العظام 2020

هشاشة العظام 2020

التمريض المنزلى

هشاشة العظام

– العظام هي الأعضاء الصلبة التي تكوّن الهیكل العظمي (الجهاز الهیكلي)، وهي في حالة دائمة من التجدد، ففي

الأعمار الصغیرة ینتج الجسم النسیج العظمي الجدید أسرع مما یستغرقه في هدم الأنسجة القدیمة، وهذا ما یسمى

بعملیة (البناء والهدم) للعظام، ولكن عند التقدم في العمر تكون عملیة هدم العظم أسرع من تكوینه؛ حیث إنها تُعد حالة

طبیعیة في فترة الشیخوخة.

https://darelrahma.bid

 

ما هو مرض هشاشة العظام؟

  • هشاشة العظام هو مرض یسبب ضعف العظام وهشاشتها فلا تتحمل الضغوطات الخفیفة ولا السقوط مما قد یؤدي إلى 
  • حدوث أي كسر بسهولة، لا یوجد سبب محدد معروف حتى الآن لحدوث هذا المرض، ومن الأماكن الشائع إصابتها
  • بهشاشة العظام في الجسم هي منطقة الفخذ أو الرسغ أو العمود الفقري، ویعد المرض شائع أكثر بین النساء عن
  • الرجال وخاصة النساء البیض والآسیویات وكلما زاد العمر زادت نسبة الخطر للتعرض له.
  • یُعرف مرض هشاشة العظام أیضاً باسم “اللص الصامت”؛ إذ یمكن حدوث تدهور للعظام على مدى سنوات دون أن 
  • تظهر أي أعراض.
  • ومرض “هشاشة العظام” تعتبر من المشكلات الصحیة العامة والهامة بالنسبة للمسنین، وذلك عندما یعاني شخص ما 
  • من الهشاشة فإن فرصة حدوث كسور في العظام تكون بشكل أسهل، مؤدیاً بذلك إلى حدوث العدید من المضاعفات.
  • فعند الإصابة بكسور في العظام مع وجود الهشاشة فیه، قلة من المرضى یمكن أن یلتحم العظام المكسور لدیهم
  • ویعودون إلى ممارسة حیاتهم الطبیعیة مرة أخرى.

https://darelrahma.bid

الفئات المعرضة لخطر الإصابة بهشاشة العظام:-

  • .( النساء من هن فوق سن ( 65 )، والرجال من هم فوق سن ( 70 
  • . النساء اللاتي انقطع عنهن الطمث قبل سن 45 
  • الأشخاص الذین یعانون من سهولة الإصابة بالكسور في العظام. 
  • الأشخاص الذین یتناولون المنشطات. 
  • الأشخاص الذین یعانون من الأمراض المزمنة مثل:- أمراض الكلى. 

أسباب الإصابة بهشاشة العظام لدى كبار السن:

– بالحالة الطبیعیة یفقد الانسان في سن الشیخوخة جزءاً من كثافة العظام، ولكن بعض الناس یفقدون كثافة العظم لدیهم
أ

سرع بكثیر من غیرهم، مما یؤدي إلى هشاشة العظام وزیادة خطر التعرض للكسور.

– ترتبط الاصابة بهشاشة العظام بفقدان العظم لكثافته المرتبطة بتركیبته من الكالسیوم والمعادن كما ینتج عن عجز

الجسم على تعویض الخلایا العظمیة القدیمة باخرى حدیثة (البناء العظمي) أو فرط إعادة امتصاص الجسم لكالسیوم

العظام.

– وتعتبر النساء أكثر عرضة لهشاشة العظام وخاصة في فترة ما بعد انقطاع الحیض، وتوقف المبیض عن إنتاج

البویضات بحیث یصبح فقدها السنوي من كثافة العظام 3%، في حین یفقد الرجال 1% سنویاً.

 

https://darelrahma.bid

وهناك أسباب وعوامل كثیرة یمكن أن تؤدي إلى زیادة احتمالیة الإصابة بهشاشة العظام ومنها:

  • الوراثة 
  • العمر حیث ترتفع احتمالات الإصابة بالمرض لدى النساء بعد سن الیأس. 
  • نقص الكتلة العظمیة المرتبطة بحجم الجسم الضئیل 
  • التقدم بالسن. 
  • الجنس حیث أن انتشار المرض لدى النساء أعلى بكثیر منه للرجال. 
  • الاضطرابات الهرمونیة، مثل نشاط الغدة الدرقیة، انخفاض تركیز الهرمون الانثوي (الاستروجین) بسبب مثلاً 
  • الوصول لسن الیأس أو انقطاع الدورة المبكر عند النساء أو انخفاض مستوى الهرمون الذكري التّستوستیرون عند
  • الرجال.
  • التدخین والكحول. 
  • أمراض الروماتیزم مثل التهاب المفاصل الروماتیدي. 
  • سوء التغذیة ونقص الفیتامینات والمعادن مثل الكالسیوم، الفسفور، فیتامین ب 12 أو فیتامین د. 
  • الخضوع لجراحة تصغیر حجم المعدة . 
  • اضطرابات الشهیة (فقدان الشهیة) . 
  • قلة الحركة وكثرة الجلوس وعدم ممارسة التمارین الریاضیة 
  • تناول بعض الأدویة لمدة زمنیة طویلة مثل الكورتیزون وبعض مضادات التشنج وأدویة السرطان والارتجاع المریئي 
  • وبعض الأدویة المناعیة.
  • القهوة، والشّاي وبعض المشروبات الغازیة التي تحتوي على الكافیین. 
  • أمراض الغدد الصماء كتضخم الأطراف، العملقة و السكري. 
  • أمراض الجهاز الهضمي مثل أمراض الكبد أو الأمعاء المزمنة لتأثیرها على امتصاص الكالسیوم من الطعام 
  • المهضوم.
  • أمراض أخرى مثل الفشل الكلوي، التصلب اللویحي، سرطان الدم (لوكیمیا). 

 

https://darelrahma.bid

أعراض هشاشة العظام :

یُسمى مرض هشاشة العظام بالمرض الصامت، وذلك لأنّه لا یُسبب ظهور أیة أعراض أو علامات في العادة حتى

تُصبح العظام شدیدة الضعف، ویُستدلّ على ذلك بحدوث كسور في العظام إثر التعرض لحادث بسیط كسقوط بسیط

مثلًا، وقد تحدث الكسور إثر القیام بحركة بسیطة أثناء السعال أو العطاس، والجدیر بالبیان أنّ أكثر العظام تأثرًا

بمرض الهشاشة والتي تحدث فیها الكسور أكثر من غیرها هي عظام الفخذ والعمود الفقريّ.

ومن الأعراض الإصابة بمرض هشاشة العظام ولا سیّما عندما تُصبح العظام ضعیفة للغایة ما یأتي:

1) الشعور بألم في الظهر نتیجة الكسور أو مشاكل فقرات العمود الفقري.

2) تراجع في طول الشخص المعنيّ مع مرور الوقت.

3)حدوث كسور في الفقرات، في مفاصل كفيّ الیدین، في حوض الفخذین أو في عظام أخرى.

4) انحناء في وضعیة الجسم عند الوقوف.

5) تعرض العظام للكسور بسهولة بشكل یفوق الحدّ الطبیعيّ.

https://darelrahma.bid

مضاعفات الإصابة بالمرض:

  • كسور العظم وخصوصًا في العمود الفقري أو الورك، حیث تعد أكثر مضاعفات هشاشة العظام خطورة، وتحدث 
  • كسور الورك غالبًا بسبب السقوط وقد تتسبب في حصول عجز لدى المصاب؛ بل قد تؤدي إلى الوفاة في بعض
  • الأحیان بسبب المضاعفات التي قد تنشأ بعد العملیات الجراحیة، وخصوصًا لدى كبار السن وقد لا یتمكنون من القیام
  • بنشاطاتهم الیومیة المعتادة، وقد یَحتاجون إلى شخص لمساعدتهم في المنزل أو الانتقال إلى دار لرعایة المسنین
  • ویحتاجون إلى تمریض منزلي.
  • وفي بعض الحالات ودون التعرض لضربات أو سقوط قد تحدث كسور في العمود الفقري؛ بسبب ضعف عظام 
  • الظهر (الفقرات)، إلى درجة أن الفقرات تبدأ بالانضغاط (الانطباق) فوق بعضها؛ مما یسبب ألمًا حادًا في الظهر.
  • قد تؤدي الإصابة بعدد كبیر من الكسور، إلى فقدان بعض السنتیمترات من الطول، وانحناء القامة. 

 

https://darelrahma.bid

علاج هشاشة العظام:

  • في حالة أن كثافة العظام قلیلة فلابد على المریض من تناول الأدویة مثل: الكالسیوم، والفیتامین (د)، أو أخذها بالحقن، ❏
  • والاستمرار في متابعة الحالة.
  • في حالة وجود هشاشة وكسر في العظام وخاصة في عظمة الورك. فإنه یُنصح بالعلاج الجراحي، وذلك لأنه إذا لم ❏
  • یتم العلاج بالجراحة في منطقة الورك، فقد یؤدي إلى حدوث مضاعفات أخرى مثل :عدم القدرة على المشي، إلتهاب
  • الرئة، التهاب أو عدوى في مجرى الدم، وما إلى ذلك.
  • أما إذا تم الكسر في العمود الفقري فیوصي بوضع أدوات داعمة للظهر، وإذا لم تتحسّن الأعراض، فهنا یُنصح ❏
  • بالجراحة.
  • والآن…. بعد أن تعرفنا على المرض واسباب الاصابة به ومضاعفاته دعونا نتعرف على أهم طرق الوقایة المتبعة لحمایة
  • المسنین التعرض له.
  • كیفیة وقایة المسنین من الإصابة بمرض هشاشة العظام وتقدیم الرعایة المناسبة لهم:
  • – تبدأ الوقایة من مرحلة الطفولة وتمتد إلى كل مراحل العمر من خلال بناء عظام قویة، ویمكن
  • الاستعانة بمركز تمریض منزلي لأخذ النصائح والإرشادات وتقدیم خدمات تمریض منزلیة تساعد
  • المریض وعائلته في الوقایة واتباع الطرق الصحیحة، ومن أهم طرق الوقایة:
  • 1) اتباع نظام غذائي صحي وذلك بالتأكد من الحصول على ما یكفي من البروتین والسعرات الحراریة، بالإضافة إلى
  • الكالسیوم، وفیتامین (د)، وتعد كلها عوامل أساسیة في المساعدة على الحفاظ على تشكیل العظام وكثافتها.
  • 2) الكالسیوم ضروري لكل النساء بعد انقطاع الطمث، كما لابد ألا تتعدى نسبة الكالسیوم المتناول إلى جانب المكملات
  • ألفي مللیغرام؛ لتجنب الأعراض الجانبیة لزیادة الكالسیوم بالجسم.
  • 3) فیتامین (د) ضروري أیضًا وعند عدم أخذ الاحتیاج الیومي من فیتامین (د)، فلابد من أخذه في صورة مكملات
  • بوصف الطبیب.
  • 4) الإقلاع عن التدخین، والتوقف عن شرب الخمور.
  • 5) ممارسة النشاط البدني بانتظام؛ حیث تُعد طریقة مثالیة للحفاظ على كثافة العظام، وتقویة العضلات، والحفاظ على
  • توازن الجسم، وتقلیل فرص السقوط وحدوث كسور ویمكن الاستعانة بشركات التمریض بالمنزل لتقدیم خدمات
  • تمریض منزلیة.
  • 6) الحذر من السقوط؛ لأنه یزید من فرص حدوث الكسور؛ وعلیه ینبغي:
  • توفیر الإضاءة الكافیة في جمیع المناطق داخل المنزل وحوله، بما في ذلك السلالم وطرق الدخول. 
  • تجنب المشي على الأسطح الزلقة مثل: الثلج، والأرضیات الرطبة أو المصقولة. 
  • تجنب المشي في الطرق غیر الممهدة. 
  • 7) زیارة طبیب العیون بانتظام؛ للتحقق من سلامة النظر.

 

 

https://darelrahma.bid

بقلم
د\جهاد یاسر عرفه

شاركها على السوشيال ميديا :

Share on tumblr
Share on skype
Share on whatsapp
Share on email
Share on linkedin
Share on twitter
Share on google
Share on facebook

اترك تعليق